شبكة القديس سيرافيم ساروفسكي الأرثوذكسية

العودة   شبكة القديس سيرافيم ساروفسكي الأرثوذكسية > الدراسات الدينية > اللاهوت والعقائد المقارن

التسجيل الرئيسية قانون صلاة youtube Facebook الأرشيف أيقونات التراتيل الفيديو التعليمـــات التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

اللاهوت والعقائد المقارن خاص بعرض العقائد لدى الطوائف المسيحية وفق مرجعياتها الأصلية

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: الآلام ـ لمثلث الرحمات البطريرك الياس الرابع (آخر رد :اليان خباز)       :: إِلاهُنا سماويُّ لهُ ألتكبير وإِلاهكم أرضيُّ صغير (آخر رد :نوري كريم داؤد)       :: جمعية القديس جاورجيوس الأرثوذكسية بدمشق (آخر رد :اليان خباز)       :: الأرثوذكسية ـ للبطريرك الياس الرابع (آخر رد :اليان خباز)       :: صورة أم أيقونة ؟ (آخر رد :إياد)       :: مقال عن الصوم لمثلث الرحمات البطريرك الشهيد القديس الياس الرابع . (آخر رد :اليان خباز)       :: بطريرك العرب الياس الرابع في مؤتمر القمة الإسلامي ـ لاهور شباط 1974 . (آخر رد :اليان خباز)       :: التواضع الكبير للمطران الياس معوض، متروبوليت حلب وتوابعها. (آخر رد :اليان خباز)       :: ذكراك أيها الرومي خالدة في قلوبنا (آخر رد :اليان خباز)       :: من أنتَ؟ وكيف سنُدركَ عظمة كينونةِ لاهوتِكَ يا ألله؟ (آخر رد :نوري كريم داؤد)       :: هل قالَ المسيح "أْتُوا بِأعدائي إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي؟" (آخر رد :نوري كريم داؤد)       :: التقمص في المسيحية (آخر رد :ثيوفان الحبيس)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-09-2009, 10:44 PM   #1
الإدارة العامة للشبكة
 
الصورة الرمزية Nicolaos
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 2
الدولة: أنطاكية
المشاركات: 2,040
بمعدل: 0.80 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 Nicolaos is on a distinguished road



افتراضي أولية بابا روما ورئاسته المطلقة

 

الجزء الأول


تعتبر مسألة " رئاسة بطرس على أخوته الرسل " من القضايا الشائكة التي تعيق الكثير من خطوات التقارب الأرثوذكسي - الكاثوليكي على مدى القرون العشرة الماضية. وهي المسألة التي اعتمدت عليها روما في تقديمها لفكرة " رئاسة البابا وسلطته على الكنيسة " على اعتبار أن الكنيسة الكاثوليكية ترى في أسقف روما خليفةً ووريثاً للقديس بطرس الرسول ، وتعتبر أن بطرس الرسول هو أول أسقف لروما .

يعتمد الكاثوليك فى هذه النقطة على النقاط الاتية:

- في ( متى 16:16) لما اعترف بطرس ان المسيح ابن الله " أجاب سمعان بطرس انت هو المسيح ابن الله الحي، فاجاب يسوع و قال له طوبى لك يا سمعان بن يونا ان لحما و دما لم يعلن لك لكن ابي الذى فى السموات وانا اقول لك ايضا انت بطرس و على هذه الصخرة ابني كنيستي و ابواب الجحيم لن تقوى عليها و اعطيك مفاتيح ملكوت السموات و كل ما تحله على الارض يكون محلولا فى السماء" .
- في ( يو 21 : 15 , 17 ) لما تقابل السيد المسيح مع بطرس بعد القيامة قال له السيد اتحبني ثلاث مرات ثم قال له ارع خرافي . وبهذا يرون أنه هو الرئيس بين التلاميذ .
- كما يعتمدون على ذكر بطرس اولا في مناسبات متعددة حتى فى اختيار المسيح للتلاميذ الاثني عشر.


لمحة تاريخية

اعترف المسيحيون عموماً لأسقف العاصمة القديمة في الإمبراطورية الرومانية ( أسقف روما ) بلقب بابا ( أب ) وشاركه في ذلك اللقب أسقف الإسكندرية لما كان يتمتع به الكرسي الإسكندري من نفوذ في المجامع المسكونية. وقبل المسيحيون عموماً الإعتراف " بأولية فخرية " للحبر الروماني لا تمنحه رئاسة على الكنيسة الجامعة ولا سلطة مطلقة عليها، ولكنها أولية شرفية بين متساوين، يكون بموجبها للبابا حق تقدم المشاركين في الإجتماعات وترؤس المجامع في حال حضوره. ويقول في ذلك الكاتب نيستاس من القرن الثاني عشر موضحاً " نحن لا ننكر على الكنيسة الرومانية حق الأولية بين البطريركيات الخمس الشقيقة كما نعترف بأحقيتها في تولي الكرسي الأول في المجمع المسكوني ".

اعطى المجمع المسكوني الأول في نيقية 325 م صلاحيات متماثلة لأسقفي روما والإسكندرية ، الأول في الغرب ( أوروبا ) والثاني في الشرق عموماً. وفي المجمع المسكوني الثاني في القسطنطينية عام 381م أقر القانون الثالث للمجمع آنذاك منح أسقف القسطنطينية ( العاصمة الجديدة للدولة ) مكانة مساوية لمكانة الأسقف الروماني، الأمر الذي أثار حفيظة كلّ من روما والإسكندرية على حد سواء. وقد تجاهلت روما هذا البند ولم تعترف به، ولم تعترف للقسطنطينية " بالمركز الثاني " حتى عام 1215 في المجمع اللاتراني عندما كانت القسطنطينية في ذلك العام تحت سيطرة الصليبيين وبطريرك لاتيني.

في المجمع الفاتيكاني الأول 1870م أُعلن رسمياً عن " رئاسة البابا " رغم كونها مُمارسة قبلاً، إلا أن هذا المجمع ثبّت الفكرة إيمانياً أيضاً، مستندين إلى أن بطرس الرسول حظي بهذه الرئاسة من السيد المسيح، وبأن البابا – أسقف روما – الذي خلف بطرس الرسول استمد من بطرس هذه الصلاحيات من خلال التعاقب الأسقفي.

ونص المجمع الفاتيكاني الأول على ما يلي :
" من قال أن السيد المسيح لم يُقم الطوباوي بطرس الرسول رئيساً على جميع الرسل، ورأساً منظوراً للكنيسة كلها؛ أو قال أن سيدنا يسوع المسيح أولاه رأساً ومباشرةً رئاسة الشرف وليس رئاسة الولاية الحقيقية الخاصة فليكن محروماً..

من يقول ان الحبر الروماني ليس له سوى وظيفة الإشراف والإدارة، وليس له سلطان الولاية الكامل والأعلى على الكنيسة جمعاء، وذلك ليس فقط في أمور الإيمان والأخلاق بل أيضاً في كل ما يتعلق بنظام وسياسة الكنيسة المنتشرة على وجه الأرض كلها؛ أو يقول ان له فقط نصيباً أكبر ولكن ليس ملء هذا السلطان الأعلى، او ان سلطانه على هذا ليس اعتيادياً ومباشراً على جميع الكنائس، وعلى كل كنيسة بمفردها، كما على جميع الرعاة والمؤمنين وعل كل واحد بمفرده، فليكن محروماًً.. (1)

نعلن ونعلم بانه وبحسب الإنجيل المقدس فإن السلطة على كل الكنيسة قد أعطيت للرسول بطرس من الرب نفسه. وأنه لبطرس وحده قيل " ارعَ خرافي ". وانه بناء على ذلك نعلن ان الحبر الروماني يحظي بأولية على مستوى الكنيسة في العالم، وبانه خليفة القديس بطرس الرسول، ونائب المسيح، ورأس الكنيسة جمعاء، وأب ومعلم كل المسيحيين . وقد اعطيت له السلطة المطلقة من الرب يسوع عبر القديس بطرس ليرعى ويحكم ويسوس الكنيسة جمعاء .... " (2 ).


انعقد لاحقاً المجمع الفاتيكاني الثاني ، في ظروف اكثر انفتاحاً ، وكان ينتظر منه أن يخفف من حدة تلك الرئاسة ، فجاء الواقع عكس المشتهى، إذ أنه ثبّتها ، فجاء في مقرراته " إن الهيئة الأسقفية لا سلطان لها ما لم نتصورها متحدة مع الحبر الروماني خليفة بطرس اتحادها برئيسها ، محتفظاً بسلطانه الرئاسي الأعلى كاملاً على الجميع، سواء كانوا رعاة أو مؤمنين. ذلك ان الحبر الروماني بحكم مهمته كنائب للمسيح وراعي للكنيسة يملك في الكنيسة السلطان الكامل الأعلى الجامع، وله أن يمارسه على الدوام بدون أي قيد. وأما الهيئة الأسقفية التي تخلف الهيئة الرسولية في سلطان التعليم والتدبير الرعوي، بل فيها يستمر الجسم الرسولي على الدوام هي أيضاً بالاتحاد مع الرئاسة في الحبر الروماني الأعظم، وليس أبداً بمعزل عن هذا الرئيس، تملك السلطان الأعلى والكامل على الكنيسة كلها، وإنما لا يمكن أن تزاوله إلا بموافقة الحبر الروماني، فالرب قد جعل من سمعان وحده صخرة الكنيسة وله وحده سلم مفاتيحها وأقامه راعياً على قطيعه ... "


يتبع الجزء الثاني :
هل بطرس أسقف روما الأول ؟
هل بطاركة روما خلفاء بطرس؟
هل بطرس رئيس الرسل؟


المراجع في نهاية البحث







التوقيع
ΙΧΘΥΣ

Ιησους Χριστoς Θεου Υιος Σωτηρ


أصلي لكي لا تحول ضعفاتي بين الإله الذي أحمل والناس، لكي لا يقفوا عند إنائي المعطوب. فإن ما يبتغون اذا قدموا اليَّ وجه المسيح ورقته، أنكسِر حتى يأخذوه واذا أدركوه حسبي ذلك فرحا لأنهُ "ينبغي ان أنقص وان يزيد هو"، حتى لا أعرقلهم بشهوة، بنزوة او كبرياء

المطران جاورجيوس ( خضر )
Nicolaos غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-09-2009, 02:08 PM   #2
مشرف
 
الصورة الرمزية George Morise
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 31
الدولة: Cairo- Egypt
المشاركات: 2,390
بمعدل: 0.94 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 George Morise is on a distinguished road



افتراضي

 

مُشارَكَة أُولي

عَلَمَنا الوَحي بالبَشائِر وسِفر الأَعمال والرَسائِل أَنَ التِلمِيذ والقِديس بِحَياتِهِ وَكِتاباتِهِ والشَهِيد بِدَمِهِ حُباً لِمَسيحِهِ وَمُخَلِصِهِ الرَب يَسوع هُوَ بُطرُس، والمُتَصِف بالغَيور في حُبِهِ وَمَواقِفِهِ، والمَدعو مُقَدَماً بَينَ إِخوَتِهِ التَلامِيذ والرُسُل كَتَقدِيرٍ وَتَبجِيلٍ وَاحتِرامٍ لَهُ عَلي حُبِهِ وَغيرَتِهِ وَتَوبَتِهِ لِلرَبِ.

وَلَكِن تُوجَد تَعالِيمٌ لِلرَبِ وَاضِحَة.. كَانَت ولا زَالَت لِتُعَرِف وَتُؤَسِسَ كَيفَ تَكونُ الحَياة بَينَ الإِخوَة أَتباع السَيِد وَتَلامِيذَهُ، وَهيَ هَكَذا:

+ لِيَكُن بَينَكُم لَيسَ كَما في العَالَمِ.. أَي لَيسَ سَيِدُ وَعَبد وَمُتَقَدِم وَمُتَأَخِر أَو مُتَفاضِلينَ وَأَدنِياء.. بَل إِخوَة.. كُلُ شَيءٍ بَينَكُم مُشتَرَك، وَمَن يَوِد أَن يَكونَ مُطَوَباً مِنَ اللهِ وَإِخوَتِهِ فَليَكُن خَادِماً لِلكُلِ بِحَياتِهِ (لَيسَ القَصد وَظيفَةَ خادِم بِمُؤَسَسَةٍ ما)، والأَوَل فَليَكُن أَخِرَ الكُلِ طَواعِيَة ولِأَجلِ مَنفَعَة الكُلِ، والأَقوِياء فَليَحتَمِلوا ضَعفَ الضُعَفاءِ.

+ بِهَذا يَعرِفونَ أَنَكُم تَلامِيذي (أَحِبائي.. خَاصَتي) إِن كانَ لَكُم حُب بَعضَكُم لِبَعض.

إِلا أَنَ ما كانَ يُعَوِلُ عَلَيهِ البَعض قَديماً وَلا زَالوا في الإِنشِغال عَن شَخص السَيِدَ المَسيح (شَخص السَيِد الذي كَانَ شَاغِلَ القِديس بُطرُس والتَلامِيذ وَحَتي اليَوم) في الإِنشِغال بِالتَبشِير لِرِياسَةِ كُرسِي رُوما عَلي كُلِ كَنائِسِ العَالَمِ هِيَ تِلكَ الأَيَة الكِتابِيَة:

κἀγὼ δέ σοι λέγω ὅτι σὺ εἶ Πέτρος καὶ ἐπὶ ταύτῃ τῇ πέτρᾳ οἰκοδομήσω μου τὴν ἐκκλησίαν καὶ πύλαι ᾅδου οὐ κατισχύσουσιν αὐτῆς. Westcott / Hort, UBS4 Variants

وَتَرجَمَة هَذا الأَصل اليُوناني الذي جاءَ في مَتي 16: 18 هَكَذا: "وَأَنا أَقولُ لَكَ أَيضاً.. أَنتَ صَخرَةٌ (إِسماً جَديداً أَعطاهُ الرَبُ لِسَمعان وَصِفاً بِهِ إِيمانَهُ بالمَسيح إِبنَ الله، وَهوَ بِترُس أَي قِطعٌ كَبير الحَجم مِنَ الصَخرِ)، وَعَلي هَذِا الصَخرِ (الصَخرُ الكَبير بِترا الذي مِنهُ سَمعان أَي إِيمان جَسَدِ المَسيح الكَنيسَة الجَامِعَة بالمَسيح إِبنَ اللهِ) أَبني كَنيسَتي، وَإِنَ أَبوابَ الجَحيمِ لَن تَقوَي عَلَيها"

وَفي تَرجَمَ أُخري بالإِنكِليزِيَة: And I tell you, you are [e]Peter [Greek, Petros--a large piece of rock], and on this rock [Greek, petra--a [f]huge rock like Gibraltar] I will build My church, and the gates of Hades (the powers of the [g]infernal region) shall [h]not overpower it [or be strong to its detriment or hold out against it]. Amplified Bible

وَفي العِبرِيَة: ואף אני אמר אליך כי אתה פטרוס ועל הסלע הזה אבנה את קהלתי ושערי שאול לא יגברו עליה׃ Hebrew Bible.. OT and NT

وَفي الأَرامِيَة (بِشِيتا): ܐܦ ܐܢܐ ܐܡܪ ܐܢܐ ܠܟ ܕܐܢܬ ܗܘ ܟܐܦܐ ܘܥܠ ܗܕܐ ܟܐܦܐ ܐܒܢܝܗ ܠܥܕܬܝ ܘܬܪܥܐ ܕܫܝܘܠ ܠܐ ܢܚܤܢܘܢܗ

وَلَكِن حَديثاً جَاءَت بَعض التَرجَمات لِتَضَع النَص هَكَذا:

"وانا اقول لك ايضا انت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها." Smith & Van Dyke




الغَيور بَينَ التَلامِيذ وَكالترجمة الحديثة يقوم بنشرها اتحاد جمعيات الكتاب المقدس ببيروت، والتي صدرت طبعتها الأولى عام 1978. وهذه الترجمة بالأسف جاملت البشر على حساب الحق الإلهي. فمثلاً متى 16: 18 ترد فى الترجمة العصرية هكذا «وأنا أقول لك أنت صخر وعلى هذا الصخر سأبني كنيستي» مما يفهم منه القارئ العادي أن الكنيسة بنيت على بطرس. والحقيقة أن الروح القدس استخدم في الأصل اليونـاني كلمتين مختلفتين الأولـى هى « بترس »، وترجمتها حجر أو قطعة من الصخـر، أما االثانية فإنها « بترا » وترجمتها صخرة. فليس على بطرس بُنيت الكنيسة بل على المسيح ابن الله الحي، الإعلان الذي أعلنه الآب ونطق به بطرس. ويستطيع القارئ الفطن أن يفهم لماذا تجاهل المترجمون هذا الفارق بين الكلمتين؛ فهذه أحد أمثلة مجاملة البشر على حساب الحق.








George Morise غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-09-2009, 02:31 PM   #3
مشرف
 
الصورة الرمزية George Morise
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 31
الدولة: Cairo- Egypt
المشاركات: 2,390
بمعدل: 0.94 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 George Morise is on a distinguished road



Smile أولية بابا روما ورئاسته المطلقة

 

مُشارَكَة أُولي


عَلَمَنا الوَحي بالبَشائِر وسِفر الأَعمال والرَسائِل أَنَ التِلمِيذ والقِديس بِحَياتِهِ وَكِتاباتِهِ والشَهِيد بِدَمِهِ حُباً لِمَسيحِهِ وَمُخَلِصِهِ الرَب يَسوع هُوَ بُطرُس، والمُتَصِف بالغَيور في حُبِهِ وَمَواقِفِهِ، والمَدعو مُقَدَماً بَينَ إِخوَتِهِ التَلامِيذ والرُسُل كَتَقدِيرٍ وَتَبجِيلٍ وَاحتِرامٍ لَهُ عَلي حُبِهِ وَغيرَتِهِ وَتَوبَتِهِ لِلرَبِ.

وَلَكِن تُوجَد تَعالِيمٌ لِلرَبِ وَاضِحَة.. كَانَت ولا زَالَت لِتُعَرِف وَتُؤَسِسَ كَيفَ تَكونُ الحَياة بَينَ الإِخوَة أَتباع السَيِد وَتَلامِيذَهُ، وَهيَ هَكَذا:

+ لِيَكُن بَينَكُم لَيسَ كَما في العَالَمِ.. أَي لَيسَ سَيِدُ وَعَبد وَمُتَقَدِم وَمُتَأَخِر أَو مُتَفاضِلينَ وَأَدنِياء.. بَل إِخوَة.. كُلُ شَيءٍ بَينَكُم مُشتَرَك، وَمَن يَوِد أَن يَكونَ مُطَوَباً مِنَ اللهِ وَإِخوَتِهِ فَليَكُن خَادِماً لِلكُلِ بِحَياتِهِ (لَيسَ القَصد وَظيفَةَ خادِم بِمُؤَسَسَةٍ ما)، والأَوَل فَليَكُن أَخِرَ الكُلِ طَواعِيَة ولِأَجلِ مَنفَعَة الكُلِ، والأَقوِياء فَليَحتَمِلوا ضَعفَ الضُعَفاءِ.

+ بِهَذا يَعرِفونَ أَنَكُم تَلامِيذي (أَحِبائي.. خَاصَتي) إِن كانَ لَكُم حُب بَعضَكُم لِبَعض.

إِلا أَنَ ما كانَ يُعَوِلُ عَلَيهِ البَعض قَديماً وَلا زَالوا في الإِنشِغال عَن شَخص السَيِدَ المَسيح (شَخص السَيِد الذي كَانَ شَاغِلَ القِديس بُطرُس والتَلامِيذ وَحَتي اليَوم) في الإِنشِغال بِالتَبشِير لِرِياسَةِ كُرسِي رُوما عَلي كُلِ كَنائِسِ العَالَمِ هِيَ تِلكَ الأَيَة الكِتابِيَة:



κἀγὼ δέ σοι λέγω ὅτι σὺ εἶ Πέτρος καὶ ἐπὶ ταύτῃ τῇ πέτρᾳ οἰκοδομήσω μου τὴν ἐκκλησίαν καὶ πύλαι ᾅδου οὐ κατισχύσουσιν αὐτῆς. Westcott / Hort, UBS4 Variants


وَتَرجَمَة هَذا الأَصل اليُوناني الذي جاءَ في مَتي 16: 18 هَكَذا:


"وَأَنا أَقولُ لَكَ أَيضاً.. أَنتَ صَخرَةٌ (إِسماً جَديداً أَعطاهُ الرَبُ لِسَمعان وَصِفاً بِهِ إِيمانَهُ بالمَسيح إِبنَ الله، وَهوَ بِترُس أَي قِطعٌ كَبير الحَجم مِنَ الصَخرِ)، وَعَلي هَذِا الصَخرِ (الصَخرُ الكَبير بِترا الذي مِنهُ سَمعان أَي إِيمان جَسَدِ المَسيح الكَنيسَة الجَامِعَة بالمَسيح إِبنَ اللهِ) أَبني كَنيسَتي، وَإِنَ أَبوابَ الجَحيمِ لَن تَقوَي عَلَيها"


وَفي تَرجَمَ أُخري بالإِنكِليزِيَة:

And I tell you, you are [e]Peter [Greek, Petros--a large piece of rock], and on this rock [Greek, petra--a [f]huge rock like Gibraltar] I will build My church, and the gates of Hades (the powers of the [g]infernal region) shall [h]not overpower it [or be strong to its detriment or hold out against it]. Amplified Bible


وَفي العِبرِيَة:

ואף אני אמר אליך כי אתה פטרוס ועל הסלע הזה אבנה את קהלתי ושערי שאול לא יגברו עליה׃ Hebrew Bible.. OT and NT


وَفي الأَرامِيَة (بِشِيتا):

ܐܦ ܐܢܐ ܐܡܪ ܐܢܐ ܠܟ ܕܐܢܬ ܗܘ ܟܐܦܐ ܘܥܠ ܗܕܐ ܟܐܦܐ ܐܒܢܝܗ ܠܥܕܬܝ ܘܬܪܥܐ ܕܫܝܘܠ ܠܐ ܢܚܤܢܘܢܗ


وَلَكِن حَديثاً جَاءَت بَعض التَرجَمات لِتَضَع النَص هَكَذا:


"وانا اقول لك ايضا انت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها." Smith & Van Dyke


And I tell you that you are Peter,c and on this rock I will build my church, and the gates of Hadesd will not overcome it. New International Version

And I say also unto thee, That thou art Peter, and upon this rock I will build my church; and the gates of hell shall not prevail against it. King James Bible

يُتبَع

مُشَارَكَة ثَانِيَة

هَل كُلُ تِلميذٍ إِختَصَهُ الرَب بِخِطابٍ أَو مَقولَةٍ خَاصَة يَنبَغي أَن يَسعي أَتبَاعٌ لِيُصَيرُوهُ رَئِيساً.. بَينَما تِلمِيذُ الرَبِ نَفسَهُ لَم يَكُن بِشَاغِلِهِ ذَلِكَ بَل قَدَمَ دَمَهُ ذَبيحَةَ حُبٍ لِفادِيه وَلَيسَ لِسُلطانٍ أَرضي هُو مِنهُ بَراء؟!

تَقَدِيم وَتَقدير كُرسي رُوما عَلي باقي الكَراسي.. إِن كانَ تَقديراً لِعَطائِهِ في التَبشِير بِرِسالَةِ الخَلاص فَهَذا وَاجِب، وَلِكُلِ مَن يُمَجد إِسمَ المَسيح وَيَبني المَلَكوت في كُلِ زَمانٍ وَمَكان، أَما إِن كانَ لِأَجلِ سُلطانٍ زَمَني وَرِياسَة لَهُ وَدونِيَة لِلأَخَرِ.. فَهوَ مِن صُنعِ المَجامِع الأُولي، وَلَيسَ لِلقِديس بُطرُس جُهداً فِيه، وَها هِيَ رَسائِلَهُ وِسِفرَ الأَعمال وَرَسائِل سِفر الرُؤيَة لِمَلائِكَةِ الكَنائِس السَبعَة تُحَدِث بِذَلِكَ.. قَيدَ البَحث.

مَن هُوَ الذي يَنبَغي أَن تُصَحَحَ مِن أَجلِهِ أَوضاعُ الكَنائِسَ حَولَ العَالَمِ مِن جِهَةِ التَحقيق وَتَمكِينَهُ مِنَ الرِأَسَة الوَاجِبَةَ لَهُ، وَمَن هُوَ الفَعال والمُستَحِق لِقُدرَتِهِ؟!

أَمين.







George Morise غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 12-09-2009, 11:38 AM   #4
الإدارة العامة للشبكة
 
الصورة الرمزية Nicolaos
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 2
الدولة: أنطاكية
المشاركات: 2,040
بمعدل: 0.80 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 Nicolaos is on a distinguished road



افتراضي

 

الجزء الثاني


لماذا تعترض الكنيسة الأرثوذكسية على تلك السلطة؟

بلا شك كانت مسألة الرئاسة البابوية للكنيسة إحدى ابرز واهم أسباب الانفصال التاريخي بين روما والكنائس الأخرى، رغم اعتراف الكنيسة قاطبةً لأسقف روما باولية فخرية لا تمنحه امتيازات رئاسية على باقي الأساقفة ولا سلطة مطلقة في تعيينهم واختيارهم ... إلخ.

لم تنطلق الكنيسة الأرثوذكسية في رفضها لانفراد الفاتيكان بالسلطة وبتلك الصفات الإدارية من رغبة في استقلالية لم تكن موجودة، بل كانت في ذلك طوال الوقت منطلقة من قلب التقليد الشريف وخاصة الكتاب المقدس، والذي لا يوجد فيه ما يثبت ما تدّعيه روما من حقوق بالسيادة المطلقة. ولهذا ستتمحور دراستنا حول النقاط التالية لتوضيح خلفيات الرفض الأرثوذكسي لأولية البابا وسلطته المطلقة ورئاسته الكنيسة الجامعة:

1- مكانة بطرس الرسول:

في معرض مراجعتنا لكتاب الكنيسة المقدس لا نرى ما يدلّ على سلطة بطرس على أخوته، بل نرى كل شيء يدل على أن الرسل جميعهم كانت لهم السويّة ذاتها، والتعليم الإلهي ينطوي على الإتضاع التام البعيد عن كل رغبة في المجد والتقدم " من أراد ان يكون فيكم عظيماً فليكن لكم خادماً، ومن أراد أن يكون فيكم أولاً فليكن لكم عبداً " ( مت20: 26 ). والكنيسة في ذلك لا تنكر مكانة بطرس العظيمة في الكنيسة ( أع8: 14 )، والتي اكتسبها بسبب جهاده وشجاعته وغيرته التي أظهرها في غير موقف، وقد حصل كل من بولس ويعقوب على المكانة ذاتها لنفس الأسباب. واما الدرجات الكهنوتية وتراتبيتها المعروفة فقد نشأت لاحقاً من أجل حفظ النظام وتجنب الخصومات.

بدراسة اعمال المجمع الرسولي في أورشليم حوالي عام 51 م المذكور في سفر اعمال الرسل ( اصحاح 15 )، نرى بوضوح انه لما تم طرح قضية كنسية فإنها طرحت امام المجمع ككل ولم تُرفع إلى بطرس وحده، والذي حضره الرسل والمشايخ في أورشليم وبينهم بولس وبرنابا وآخرون، وحسب الوقائع لم يترأس بطرس أعمال المجمع رغم حضوره بل ترأسه يعقوب أسقف أورشليم، والذي تكلم في نهاية المباحثات بسلطان الحكم منادياً بطرس باسمه دون أي لقب يذكر، ولما قال رأيه النهائي وافقه الجميع دون أي تعليق من بطرس الرسول(15: 6-22 ).

الرسول بولس وبّخ الرسول بطرس بشدة لأن الأخير كان يأكل ويشرب مع الأمميين ( الوثنيين المهتدين للمسيحية )، ثم انكفأ عنهم عند مجيء اليهود خوفاً منهم، وكانت مواجهة بولس له على حقّ لأنه كان ملوماً في تلك الممالقة " ولكن لما أتى بطرس إلى أنطاكية قاومته مواجهةً لأنه كان ملوماً " ( غلاطية2: 11 ).

من جهة ثانية، تؤكد المصادر المسيحية أن يعقوب أخا الرب هو الأسقف الأول لأورشليم، أم الكنائس، وأنه أقيم من الرب يسوع نفسه أسقفاً لتلك الكنيسة، رغم ان تلك المصادر بعضها يعتبره ليس من الإثني عشر رسولاً وبعضها الآخر يرى أنه نفسه يعقوب بن حلفى الرسول. ومهما يكن، فلو كان احد الرسل لكانت مكانته المذكورة في المجمع المذكور شاهداً له على عظمة سلطانه، وإن لم يكن من مصاف الرسل فتلك شهادة اكبر على هذا السلطان. ورغم هذا وتلك لم يقم لا يعقوب ولا من خلفه على كرسي أورشليم بالمطالبة بالأولية على الكنيسة وبالرئاسة الأسقفية ( بل تاتي أورشليم في آخر قائمة البطريركيات القديمة بعد روما والقسطنطينية والإسكندرية وأنطاكية ). وإن كان فعلاً الرب نفسه قد اختاره لتلك المهمة الأسقفية دون الثلاثة الآخرين المقرّبين منه بطرس ويوحنا ويعقوب بن زبدي فلماذا لم يختر هامة الرسل لشغل ذلك الموقع ؟

يرى الآباء يوحنا الذهبي الفم وأفتيميوس أن يعقوب اختير لكرسي أورشليم لأن بطرس أُقيم من الرب معلماً للمسكونة كلها، ولكن لم يقل أياً منهم أنه اختير رئيساً للكنيسة. كما ان لقب " معلم المسكونة " لم يختص به بطرس وحده بل أطلق على آباء كثيرين من بينهم يوحنا الذهبي الفم وباسيليوس الكبير وغريغوريوس اللاهوتي ، ناهيك عن بولس الرسول والذي يوصف في طروباريته مع القديس بطرس بانهما " متقدمان في كراسي الرسل ومعلّما المسكونة " ( طروبارية القديسين )، وهذا إن أوحى بشيء فإنما يوحي بتساويهما في المنزلة.

2- ماذا تقول الليتورجيا الأرثوذكسية عن بطرس ؟

يرى الكاثوليك أن الأرثوذكس يعترفون بأسبقية بطرس في مصاف الرسل في ليتورجيتهم ومع ذلك ينكرون ذلك عن الأسقف الروماني الذي هو في نظرهم خليفة القديس بطرس الرسول.

الكنيسة الأرثوذكسية لا ترى في الكتب الطقسية والليتورجية مستنداً تاريخياً علمياً لإثبات حقائق ما، دون العودة إلى الكتاب المقدس والتقليد الرسولي الشريف . فالكتب الليتورجية تدعو بطرس " هامة الرسل، زعيم الرسل، المتقدم في مراتب الرسل، حامل مفاتيح الملكوت ... "، وهذا كله صحيح، ولكن التسابيح تمتدح الشخص بما يتناسب مع غيرته وجهاده ليكون قدوة للمصلين، وهي لا توزع المهام او المناصب ، هذا من جهة.

ومن جهة اخرى فالكتب الطقسية ذاتها تمتدح يعقوب أسقف أورشليم وتلقبه " معلم الإلهيات، رئيس الرعاة، صاحب الكرسي الأول في الكنيسة، أول الأساقفة، أخو الرب بالجسد ... " فهذه الألقاب إن لم تكن تساوي فهي تتفوق على ما أطلقته الكتب ذاتها على بطرس. كما تورد عن يوحنا الرسول كذلك ذات الصفات " أول الرسل، رئيس المتكلمين باللاهوت، معلم الأقطار، المتكئ على صدر الرب وصفيّه الخاص، الحبيب ... إلخ ".

فمن الواضح بعد هذا كله أن تقدم بطرس على رفاقه ليس رئاسة ولا سيادة بل هو تقدم معنوي لبطرس الغيور المجاهد، شاركه في هذا التقدم المعنوي رسل آخرون كيوحنا وبولس، وكون هؤلاء الرسل من كبار الرسل وهاماتهم لا ينتقص من قدر الأخوة الآخرين في الكنيسة ولا مما كابدوه أيضاً . لا سيما وان يوحنا يوضح في سفر الرؤيا أن المدينة السماوية أورشليم محصنة بأسماء رسل المسيح الأثني عشر معاً " وسور المدينة كان له إثنا عشر أساساً وعليها أسماء رسل الخروف الإثني عشر " ( رؤ21: 14 ). والمفهوم الكاثوليكي للتقدم والسيادة لا ينطبق على التعليم الكتابي الصريح والواضح في هذا الخصوص " أما انتم فلا تُدعوا سيدي لأن معلمكم واحد المسيح وأنتم جميعاً أخوة " ( مت23: 8 ).

3- ماذا عن قول الرب لبطرس وحده " ارعَ خرافي "؟

في قول الرب له المجد لبطرس ثلاثاً " ارعَ خرافي " ( يو21: 15 ) تأكيد على عودة بطرس للحظيرة الإلهية بعد ندمه الشديد على إنكاره لمعرفته بمعلمه وسيده ثلاث مرات، وعلى استحقاقه لمرتبته الرسولية كأخ لباقي الرسل ومساوٍ لهم وعامل معهم. وقد كفّر بطرس عن خطيئته بجهاده الحار وباستشهاده المتواضع.

أما في دعوة المسيح لبطرس " أنت صفا – الصخرة – وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي " ( مت16: 18 )، فلا يخفى على احد أن كل آباء الكنيسة اجمعوا على أن الصخرة لم تكن شخص بطرس بل " اعتراف بطرس بيسوع ابناً لله " ، والكنيسة بُنيَت فعلاً على هذا الإيمان وليس على صفات بطرس الرسول، وهو نفسه إيمان أخوته الرسل ومن تبعهم الذين استشهدوا في سبيله ونذروا حياتهم لانتشاره. فالصخرة الحقيقية هي يسوع المسيح كما عبر القديس بولس الرسول بقوله " لأنهم كانوا – آباؤنا – يشربون من صخرة روحية تابعتهم والصخرة كانت المسيح " ( 1كور10: 4 )، و " فإنه لا يستطيع أحد أن يضع أساساً آخر غير الذي وُضع الذي هو يسوع المسيح " ( 1كور3: 11 ).

4- هل سافر بطرس إلى روما وكان أسقفاً لها؟

يقول اللاهوتيون الكاثوليك أن بطرس توجه إلى روما بعد ان حرره ملاك الرب من سجنه في أورشليم وأسس فيها جماعة مسيحية، ليعود إلى أورشليم بعد ذلك خلال انعقاد مجمع الرسل الآنف الذكر، ليعود فيسافر إلى روما ثانيةً ويستشهد في عهد الطاغية نيرون بين عامي 66 و 67 م ، بعد اسقفية على روما دامت زهاء 25 عاماً.

لا يوجد في الحقيقة ما يدعم تلك الافتراضات، بل يوجد ما ينفيها. فالبشير لوقا لم يذكر في كتابه " اعمال الرسل " أين ذهب بطرس بعد أن تحرر من السجن في أورشليم. ولو كانت روما وجهته فهي من الهمية بمكان بحيث لا ينبغي ان يتم إغفال زيارته لروما عاصمة الإمبراطورية.

لا يختلف الأرثوذكس والكاثوليك عموماً حول مسألة بالغة الأهمية وهي أن بطرس الرسول هو مؤسس الكرسي الأنطاكي المقدس حوالي 36م وأنه أدار شؤونه بنفسه لعدة سنوات قبل ان يعين خلفاً له ( تاريخ الكنيسة بحسب أفسابيوس القيصري )، ويتضح أنه فعل ذلك قبل مجيء بولس وبرنابا والمبشرين القبرصيين والقيروانيين الذين علموا الأمم كذلك – الوثنيين - بعد استشهاد استفانوس. وبذلك يكون كرسي أنطاكية هو الكرسي الرسولي الأول الذي أسسه القديس بطرس الرسول. إلا ان الدلائل كثيرة على أن بطرس لم يأتِ أولاً إلى روما وأنه وصلها بعد وصول بولس إليها، واستشهد كلاهما في فترة واحدة إبان اضطهاد نيرون. وبالتالي لو صحت هذه الترجيحات لكان بطرس الرسول ليس مؤسساً لكرسي روما ولا أسقفاً لها، ولانتفى عن الأسقف الروماني تلك الصفة بأنه خليفة القديس بطرس.

فلو افترضنا أن بطرس أقام 25 سنة أسقفاً لكنيسة روما كما يقول بعض الكاثوليك، لكان ذلك حدثاً عظيماً يستحق الإشارة إليه من قبل البشير لوقا في أعمال الرسل، وهو يتحدث عن وصول بولس لروما. ولا يمكننا ان نفسر عدم الإشارة لبطرس هنا سوى أنه لم يكن موجوداً في روما آنذاك ( أعمال 28: 7-20 ).

ولو صح وجود بطرس 25 سنة في روما فلماذا يأتي علماء اليهود إلى بولس فور وصوله إلى روما محددين له يوماً لكي يجتمعوا إليه فيشرح لهم عن الإنجيل وملكوت الله؟ فهل يعقل أنه طوال 25 سنة من وجود بطرس في روما لم يتسنى لوجهاء اليهود ان يتحدثوا له ويسمعوا شيئاً عن ملكوت الله، حتى يحتاجوا لذلك من بولس ؟ كما ان كلام بطرس في مجمع أورشليم عن فتح ابواب الملكوت لغير اليهود كان من خلال حديثه عن كورنيليوس، فلماذا لم يُشر لرجوع الآخرين في روما مثلاً للمسيح، لو كان عمل وأسس تلك الكنيسة بعد خروجه من السجن عام 41 م وانعقاد المجمع 51 م؟

لدى وصول بولس إلى روما لم يرد ما يدل على وجود بطرس بين مستقبليه، وبفرض وجود بطرس في روما في تلك الفترة فلماذا لم يتوجه بولس لتقديم الإحترام لأخيه رأس الكنيسة وأسقف المدينة؟

إذا كان بطرس قد تحرر من السجن حوالي 41م وبولس قد كتب رسالته إلى رومية عام 58م ، فكيف يقول بولس فيها انه لم يسبق لأحد أن بشر في روما وأنه مزمع أن ياتي ليقيم فيها كنيسة " لأني مشتاق أن أراكم لكي امنحكم هبة روحية لثباتكم " ( رومية1: 11 )، " وقف به الرب وقال : ثق يا بولس لأنك كما شهدت بما لي في أورشليم هكذا ينبغي أن تشهد في رومية أيضاً " ( اع 23: 11 ). ولو كان بطرس قد سبقه إليها لكان على الأقل اتى على ذكره بين الأشخاص الذين يسلم عليهم في ختام الرسالة.

كتب بولس من روما رسائل خلال إقامته فيها: رسالته إلى أهل كولوسي والأخرى إلى فيلمون، وفيهما يذكر بولس أسماء كثيرة ممن كانوا له تعزية وسنداً في روما، وليس فيهم ذكر لبطرس. ثم في رسالته الثانية إلى تيموثاوس يرجوه ان يأتي سريعاً إليه إذ لم يبقَ معه من يساعده سوى لوقا " بادر أن تجيء إليّ سريعاً ... لوقا وحده معي " ( 2 تيمو4: 9-11 )

من الواضح بعد هذا ان بطرس لم يكن في روما حتى انتهاء كتابة سفر اعمال الرسل على الأقل حوالي 63م، ولم يترأس كنيستها لربع قرن من الزمن.

يستشهد الغربيون بكلام بطرس الرسول في رسالته الجامعة " تسلّم عليكم التي في بابل المختارة معكم ومرقس ابني " ( 1 بط5: 13 ) ويرون في بابل إشارة مجازية إلى روما. فلو صح هذا التفسير يبقى أنه لا يصح أن يكون قد ترأس كنيستها طوال تلك المدة من الزمن.

المسيحيون في روما قبل عام 58 م: من المرجح أن المسيحية وصلت روما عن طريق بعض اليهود الساكنين في روما والذين ينحدرون من تلك الأسر التي أسرها وسباهاه بومبيوس القائد الروماني إبان إخماد ثورة المكابيين واحتلال أورشليم عام 63 ق.م ( المؤرخ يوسيفوس )، وقد بقي هؤلاء اليهود يزورون أورشليم في العيد سنوياً. وفي يوم حلول الروح القدس بعد صعود المسيح للسماء كان في أورشليم يهود رومانيين شهدوا المعجزة واستمعوا لخطاب بطرس وكلامه عن المسيح ( أعمال2: 10 )، وربما بينهم من آمن واعتمد مع الثلاثة آلاف نفس التي خلصت في ذلك اليوم. وعادوا إلى روما وتحدثوا عن المعجزة لرفاقهم. ناهيك عن أن كثيرين من المقربين من بولس كانوا في روما يعلمون الإنجيل ( رو16: 5 – 16 )، ولم يكن لهم حق منح المواهب وتنظيم الكنيسة كما يظهر من رسالته إلى اهل روما ( رو16: 3-16 )، مما دفع ببولس الرغبة للذهاب إلى روما ليتم العمل ويثبته ..

مما سبق يتبين اننا لا نستطيع أن نجزم تماماً بان وصول بطرس إلى روما سبق استشهاده فيها بقليل، ولكننا نستطيع أن نقول بثقة أن بطرس ليس هو من أسس ونظم وترأس كنيسة روما، بل سبقه بولس إليها. ولكن بطرس هو من أسس كرسي أنطاكية والتي هي كما أورشليم لم تقم يوماً للمطالبة بخلافة الرسول بطرس ورئاسة الكنيسة واكتفت بالمرتبة الرابعة بين بطريركيات العالم القديم.

خاتمة

بلا شك تبقى إذاً مسألة رئاسة البابا وتقدمه وسلطته مسألة عويصة تعرقل معظم مساعي الوحدة المسيحية، والشكل الذي أعلنه المجمع الفاتيكاني الأول في القرن التاسع عشر لا يمكن أن يكون موضوعاً للمفاوضة والمساومة. ولو أُريد لمساعي الوحدة أن تتقدم فلن يكون هناك أرقى من الصفة التي تمنحها الكنيسة الأرثوذكسية للحبر الروماني بأنه " أول بين متساوين " ، اعترافاً من الكنيسة جميعها بالدور الذي لعبته روما على مدار القرون الثمانية الأولى من عمر الكنيسة في الحفاظ على استقامة الإيمان وحفظه نقياً من كل الشوائب والبدع والهرطقات.

اليوم تجتهد لجان الحوار الكاثوليكي – الأرثوذكسي في دراسة وضع أسقف روما القانوني ومراجعة المواقف ، إلا أن الخطاب الفاتيكاني حتى اللحظة لم يتغير ولا يوجد بوادر واضحة تشير إلى احتمال تغيره على المدى المنظور في تلك المسألة.



المراجع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- الأب الدكتور جورج عطية: أستاذ سابق للعقائد واللاهوت في جامعة البلمند
2- لمراجعة مقررات المجمع الفاتيكاني الأول باللغة الإنكليزية

http://www.piar.hu/councils/ecum20.htm#Chapter 1 On the institution of the apostolic primacy in blessed Peter

3- المثلث الرحمات جراسيموس مسرة : دفاع عن الارثوذكسية ، اعداد المثلث الرحمات غفرائيل صليبي







التوقيع
ΙΧΘΥΣ

Ιησους Χριστoς Θεου Υιος Σωτηρ


أصلي لكي لا تحول ضعفاتي بين الإله الذي أحمل والناس، لكي لا يقفوا عند إنائي المعطوب. فإن ما يبتغون اذا قدموا اليَّ وجه المسيح ورقته، أنكسِر حتى يأخذوه واذا أدركوه حسبي ذلك فرحا لأنهُ "ينبغي ان أنقص وان يزيد هو"، حتى لا أعرقلهم بشهوة، بنزوة او كبرياء

المطران جاورجيوس ( خضر )
Nicolaos غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 13-09-2009, 05:43 AM   #5
مشرف
 
الصورة الرمزية George Morise
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 31
الدولة: Cairo- Egypt
المشاركات: 2,390
بمعدل: 0.94 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 George Morise is on a distinguished road



Smile

 

"10 ولكنني اطلب اليكم ايها الاخوة باسم ربنا يسوع المسيح ان تقولوا جميعكم قولا واحدا ولا يكون بينكم انشقاقات بل كونوا كاملين في فكر واحد ورأي واحد. 11 لاني أخبرت عنكم يا اخوتي من اهل خلوي ان بينكم خصومات. 12 فانا اعني هذا ان كل واحد منكم يقول انا لبولس وانا لأبلوس وانا لصفا وانا للمسيح. 13 هل انقسم المسيح. ألعل بولس صلب لاجلكم. ام باسم بولس اعتمدتم.. 31 حتى كما هو مكتوب من افتخر فليفتخر بالرب" ﻛﻮﺭﻧﺜﻮﺱ ﺍﻻﻭﻝ
1

لِعَلي رَد القِديس بُولِس بِإِرشاد الرُوح القُدُس لَهُوَ مِن أَجلي الرِدود لِلإِنقِسامات والإِنشِقَاقات والتَحَزُبات دَاخِلَ الكَنيسَة الوَاحِدَة وَحَولَ العَالَمِ لِكُلِ الكَنائِس والمُؤمِنينَ أَفرادَاً وَجَمَاعات، وَأَنَ كُلِ ما يَحدُث مِن هَذا القَبيل (الإِنشِقاق) لَهوَ مِن صُنع الإِنسان.. حَتي لَو أُقِرَ بِمَجامِع، وَلا يُمَجِد مَن فَدَانا بَل الذات البَشَرِيَة وَضَعفِها.. أَمين.







George Morise غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 19-09-2009, 09:28 PM   #6
مشرف
 
الصورة الرمزية George Morise
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 31
الدولة: Cairo- Egypt
المشاركات: 2,390
بمعدل: 0.94 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 George Morise is on a distinguished road



Smile أولية بابا روما ورئاسته المطلقة

 

مَن هُوَ الذي يَنبَغي أَن تُصَحَحَ مِن أَجلِهِ أَوضاعُ الكَنائِسَ حَولَ العَالَمِ مِن جِهَةِ التَحقيق وَتَمكِينَهُ مِنَ الرِئَاسَة الوَاجِبَةَ لَهُ، وَمَن هُوَ الفَعال والمُستَحِق لِقُدرَتِهِ؟!

إِنَهُ السَيِدَ المَسيح (الإِبن) وَحدَهُ في كُلِ كَنائِسَ الأَرضِ.. إِنَهُ هُو الذي مِن أَجلِهِ تَأتي بِإِنجِذاب إِلي الكَنيسَة (أَي كَنيسَة حَولَ العَالَم) خِرافٌ مِن خَارِج الحَظِيرَة وَليسَ مِن أَجلِ أَي رِئِاسَة أَو فَلسَفَةَ الكَلام التي لَدي مُحتَرِفِيها.. بَل كَما قَالَ القِديس بولِس بِبُرهان الروح وَقُوَتِهِ.. لِتَكُن كَنائِس وَرِئَاسات كَهَنوتِيَة خَادِمَة.. وَلَكِن لِتَسعي كَرَسمِ الرَب وَنِيَة يُوحَنا المِعمِدان (يَنبَغي أَنَ ذَاكَ يَزيد وَأَنا أَنقُص)، وَليَكُن ذَلِكَ لَيسَ تَواضُعاً مُزَيَفاً أَو لِكَسبِ مَديح أَو خَوفاً وَرِياءاً.. بَل حُبا لله وَخلاص البَشَرِيَة.

مِنَ الوَاقِع والإِحتِكاك عَبرَ سَنَوات في كُلِ مَرَة يَظهَرُ أَنَ التَعَصُبَ والإِنغِلاق وَإِخطاءُ الأَخَرِ (أَي إِدانَتَهُ إِيمانِياً) في غَفلَةٍ مِنَ الزَمَن وَجَهلِ المُستَمِعين وَقِلَةِ المَعرِفَة مَع الحَماس السَطحي لَهِيَ مُنتَشِرَة في كَثِيرٍ مِنَ الكَنائِسِ حَولَ العَالَمِ (وَمِنها كَنيسَتي القِبطِيَة الأَرثوذُكسِيَة وَباقي الكَنائِس) كَالسُوسِ يَنخِرُ في العَظمِ، وَيُداري عَلي ذَلِك بِمَعسولِ الكَلام وبَهرَجَةِ اللِقاءات والحُب المُسطَنَع.. بَل وَيُوجَد لِهَذا التَعَصُب مُرِيدِين وَمُدافِعين، وَكَأَنَهُم حُماة مُدافِعينَ عَنَ الله.. بَينَما الكِتاب عَلي فَم القِديس يُوحَنا يَنقُد ذَلِكَ إِذ يَقول: كَيفَ تَدَعي أَيُها الإِنسان (المُتَدَيِن المُتَعَصِب.. تَأَمُل شَخصي) بِأَنَكَ تُحِب الله الذي لا تَرَاه وَأَنتَ لا تُحِب أَخاكَ الذي تَراه (أَي تَنقُدَهُ لِأَنَهُ مُختَلِف عَنكَ ولا تُقَدِمَ لَهُ يَدَ العَونِ.. لِأَنَهُ مَثلاً يُصَلي لَيسَ كَما أَنتَ أَو يَختَلِف في الجِنسِيَة أَو اللَون أَو الجِنس أَو الإِمكانات أَو الإِنتِساب لِكَنِيسَة وَكُرسي وَتَعبيرات إِيمانِيَة أُو طَقسِيَة.. بَينَما الرُسُل في الأَصل دَعوا إِلي التَخفيف عَلي القادِمينَ لِلإِيمان وَقَبولَهُم بِفَرَح (كَما يَحدُث الأَن).

أَه يا لَيتَني نَقبَل بَعضَنا وَنُقَدِم لِبَعض رَبَنا يَسوع وَمَحبَتَهُ ثُمَ يَأَتي بَعدَ ذَلِكَ الكُل مِن دِراسات وَتَفسِيرات وَمَجامِع وَقَوانين ولاهُوتِيات أَو لا تَأتي.. وَلَيسَت المَحبَة بِكَلِمات زَائِفَة مُصطَنَعَة وتَمَنِيات وَإِبتِسَمات جَوفاء بَل حُب في خِدمَة حَقيقِيَة ولا تَنحَصِر فَقَط دَاخِل جِدران الكَنائِس ولِلمَظهَرِيَة.. أَمين.







George Morise غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:30 AM


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
إدارة الشبكة غير مسؤولة عن محتويات الموضوعات المنقولة من مواقع أخرى و التي يشارك بها الأعضاء
Protected by CBACK.de CrackerTracker